الأربعاء 19 يونيو 2024

بقلم شيماء فرج

انت في الصفحة 1 من 34 صفحات

موقع أيام نيوز

علشان خاطري ياماما خلي بابا يوافق
الأم انتي عارفه ابوكي بېخاف عليكي ازاي 
مياده ياماما احنا بقالنا سنه مش كنا بنخرج من بيوتنا غير للدروس عاوزين نتغدي بره نروح سينما
الام تروحوا سينما ده انا مدخلتهاش غير لما اتجوزت ابوكي
مياده ده كان زمان يامامتي انتي قديمه كده ليه
الام انا قديمه ياميمو يعني عجزتيني خلاص يابت محمد 
مياده انتي ده انتي قمر ده انا اللي عجوزه
وكان رجع الاب وسمع كلامهم ودخل وهو بيضحك علي كلام بنته 
الاب شوفتي ياستي أهو بنتك اللي قالت انك عجزتي انا اتجوز بقي وأشوف حالي 
الام عاجبك كده 
مياده لا انا ماليش دعوه ده بابا بيتلكك ياماما اتصرفي بقي. 
ضحك الجميع ههههههههههعه 
الام خير كان عاوزك في ايه حسين
الاب زي ماانتي قولتي عاوز مياده لابنه خالد
مياده عاوزني له ازاي يعني 
الام عاوزين يخطبوكي ياميمو كبرتي وبقيتي عروسه
الاب رأيك ايه يابنتي 

مياده أنا ماعرفوش يابابا وقدرش أحكم علي حد من غير ماأشوفه 
الام خلاص خليهم ييجوا عندنا يوم الخميس علشان تكون صابح اجازه وفهمه انهم حيشوفوا بعض الاول وان حصل قبول نقرا فاتحه
الاب خلاص انا حكلمه بكره ان شاء الله واتفق معاه
مياده بس وافق بقي يا بابا اني اخرج مع صحابي بكره أحسن يحصل نصيب ويعمل فيها سي السيد وميرضاش يخرجني 
الاب لا سي السيد لما تبقي في بيته مش عندي وعموما اخرجي بكره بس مش تتأخري. 
مياده بفرحه حاضر ياأجمل بابا. 
وعدي اليوم وتاني يوم مياده صحيت فطرت مع أمها وكلمت صحباتها واتفقوا علي الخروج واتقابلوا بعد ساعه وهما ماشيين في طريقهم فجأه ظهر شاب متوسط الطول ملامحه شرقيه ووقف قدام البنات ووجه كلامه لمياده 
الشاب ازيك 
مياده انت تعرفني 
الشاب أيوه انا خالد ابن عمك حسين 
مياده وهو ده يديلك الحق توقفني في الشارع كده 
طبعا كان في عيون مراقباهم وهو إيهاب وهو ده الحارس اللي بينقل أخبار مياده لأسر ووقتها كلم ايهاب الباشا بتاعه طبعا وبلغه باللي بيحصل 
آسر طيب هب بتكلمه 
ايهاب لا ياباشا دي شكلها متضايق جدا 
اسر طيب قرب منهم وادخل وكأنك كنت ماشي صدفه ومش عاوز اي غلطه. 
ايهاب اوامرك ياباشا واقترب منهم فعلا ولسه كان حيتدخل سمع.
خالد. عموما انا بكره حكون خطيبك
مياده مااعتقدش ان االي حصل حيرضي بابا. ومشت هي والبنات وسابته وكانت علي اخرها 
اما ايهاب طبعا كلم آسر وحكاله الكلام بالنص 
آسر خطيبها ازاي وانت بتعمل ايه عندك لما ماعرفتش حاجه زي دي 
ايهاب ياباشا ده بيقول انهم لسه حيجولهم بكره ووالله ياباشا انا اول مره اشوفه. قفل اسر التليفون ومش عارف يعمل ايه بس عنده استعداد ېقتل اب حد يقرب من حبيبته. 
اما مياده كانت مع صحباتها بس مخها في حته تانيه وبتفكر ازاي تطفش البارد اللي اسمه خالد ده وقطع شرودها اصحابها وهما بيكلموها
أسماء مالك ياميمو سرحانه كده ليه مياده مخنوقه أوي من الشيء اللي أسمه خالد ده 
تقي ممكن يكون ماعندوش خبره في معاملة البنات 
اسماء انتي احكي لباباكي وخليه يتصرف معاه 
مي ايه احنا حنقضي الخروجه فيه ولا ايه يلا بينا نتغدي. وخلصت مياده فسحتها هي وصحابها ورجعوا علي البيت ولما جت تحكي لباباها لقته عارف وقالها ان صاحبه حسين اتصل يه يعتذر له علشان ابنه عمل كده
اما عند آسر فكان عصبيته تفوق كل الحدود ورجع القصر وتوحه اول ماشفته عرفت من شكله ان في حاجه كبيره .
توحه خير ياحبيبي حصل حاجه في شغلك
آ سر يولع الشغل مياده حتضيع مني جايلها عريس وحيخطبها بكره
توحه لا ياحبيبي تعالي نروح لاهلها بكره ونخطبها ومااعتقدش انهم يرفضوك ده اي حد يتقارن بيك يخسر 
آ سر ان شاء الله حاروح بكره
وطلع اسر لغرفته وحاول ينام لكن ماقدرش. 
ومر الليل علي الجميع منهم اللي خاېف ومنهم الموجوع ومنهم الفرحان زي خالد وعيلته........ 
بدأصباح جديد وكلا يشغله ماسيفعله في هذا اليوم المليء بالاحداث ففي قصر الاحلام. صحي اسر اللي تقريبا النوم ماقربش منه توضأ وادي فرضه ونزل ليجد توحه بانتظاره علي الفطار 
آسر صباح الخير ياتوحه 
توحه صباح الفل ياحبيبي 
وجلس آ سر لتناول الفطار 
توحه حنروح امتي لاهل مياده يااسر 
آسر انا حروح لوحدي بالليل ياتوحه 
توحه لا مش ممكن لازم اجي معاك انا حعرف اتعامل معاهم ياابني
آ سر انا لسه مش عارف ايه االي حيحصل او ردهم ايه مش حاخدك احرجك 
توحه مافبهاش احراج ان شاء الله 
اسر خلاص ربنا يسهل حكلمك سلام
وذهب اسر لعمله. 
اما عند اهل العريس. 
ام خالد. حنعمل ايه ياحسين حناخد ايه معانا واحنا رايحين 
حسين حناخد علبة شيكولاته وابنك يجيب بوكيه ورد
ام خالد بس كده مش حناخد حاجه تانيه
حسين ياستي ده لسه حبشوفوا بعض 
ام خالد ليه وانا ابني يترفض ده تعليم عالي وجمال وعنده شقه كمان 
حسين وماتنكريش ان مياده شبه ملكات الجمال ومتفوقه في دراستها 
أخت خالد واسمها خلود وبتغير من مياده جدا 
خلود لايابابا مش اوي كده دي عاديه وفي اجمل منها كتير
حسين يابنتي حرام عليكي
خالد بنتك دي حقوده ده علشان مياده احلي منها
خلود انا احقد علي دي 
خالد ربنا يستر وبنتك ماتبوظش الجوازه 
ام خالد جري ايه ياسي خالد من اولها وحتيجي علي اختك علشان الست مياده
حسين ايه ياجماعه حتقلبوها خڼاقه يلا نجهز
ويعيني عليهم مايعرفوش ان اليوم مش في صالحهم خالص
اما عند مياده. 
الام تعالي يامياده ساعديني 
مياده لا ياماما انا مش فاضيه 
الام بتعملي ايه يعني تلاقيكي بتكلمي المجانين صحابك
مياده لا والله بدور علي حاجه مناسبه عندي اعرف البسها انتي عارفه كل لبسي السنه اللي فاتت كان جينز 
الام شوفي حاجه بسيطه فستان ولاحاجه 
مياده ماشي انا بشوف اهو
مياده كان في نيتها انها حتطفشوا وماتعرفش القدر مخبيلها ايه انهارده. 
رجع ابو مياده من الشغل ولقي البيت جاهز لاستقبال الضيوف جهز نفسه هو كمان واستعد لاستقبالهم. 
اما عند اسر فكان بيشغل نفسه بالشغل ولكن قطع عليه شغله تليفون من ايهاب اللي بلغه ان الشاب اللي وقف مياده امبارح طلع البيت ومعاه عيلته. أسر اخد موبايله ومفاتيحه ونزل ركب عربيته اللي بيسوقها سائقه الخاص واسمهعلاء ووراه عربية الحراسه االي فيها 6رجاله وحوش يرعبوا اي حد وراح علي بيت اهل مياده طلع البيت ومعاه رجالته ودق جرس الباب كان وقتها اهل مياده بيرحبوا بضيوفهم حسين وعيلته لكن قطعهم الجرس 
أبومياده ده مين اللي حيجيلنا دلوقتي 
الام تلاقي حد من صحاب مياده 
الاب قام يفتح الباب واتفاجا لما شاف قدامه اسر ورجاله بشكلهم المرعب ده
آسر سلام عليكم
الاب. وعليكم السلام مين حضرتك 
أسر. انا اسر الطاروطي رجل اعمال وعاوز اتكلم مع حضرتك 
الاب. اكيد حضرتك غلطان في العنوان انا معرفش حضرتك. 
آسر لا مش غلطان مش حضرتك والد مياده 
الاب. وانت تعرف بنتي منين 
اسر. حنفضل نتكلم علي الباب كده 
الاب. احنا بصراحه عندنا
ضيوف
 

 

انت في الصفحة 1 من 34 صفحات