السبت 20 يوليو 2024

بقلم يارا عبدالسلام

انت في الصفحة 1 من 17 صفحات

موقع أيام نيوز

يعنى اي مش هتتجوزها انت بتهزر دانتوا فرحكوا بكرا اودي وشى فين من الناس واهلها انت مفكر أن بنات الناس لعبه !
اتكلم ببرود قولتلك اللي عندى انا مش هتجوزها ولو سمحتى يا ماما اقفلى على الموضوع دا علشان انا مخڼوق ومش طايق حد يتكلم معايافي الموضوع دا ..
_يا ابنى طيب اقول للناس اي أودى وشي فين من الناس دول جهزوا كل حاجه استهدى بالله كدا يمكن في شيطان دخل بينكوا مش دياختيارك من الاول فين الحب راح فجأه كدا 
قرب من الكرسي وقعد كان حاسس انه مخڼوق غمض عينيه واتنهد بتعب امه وحطت ايديها على كتفه بدموع..
_عز يا حبيبي انا عارفه انك مضغوط في الشغل الايام اللي فاتت دي وعارفه أن حصل مشاكل كتير اووي بس اميره ذنبها اي تكسر قلبهاوفرحتها المفروض انك تكون مبسوط وبتجهز لفرحك أنت لي عامل في نفسك كدا.. لى..!!

_انا قولت اللي عندي ومفيش فرح ومش هتجوزها
الام اتعصبت كنوع من الخۏف على ابنها وكمان خوف من الناس!!
_هتتجوزها يا عز وڠصب عنها مش هتهد كل اللي ابوك بناه في سنين في لحظة طيش وعصبيه ولو ماتجوزتهاش هحرمك من كل حاجهومتنساش أن كل حاجه مكتوبه باسمي ..
بصلها پصدمه وهوا مش مستوعب اللي بتقوله انتي بټهدديني يا ماما ..
_لو انت شايفه ټهديد ف اعتبره ټهديد واختار بقى 
قام وقف وخرج من غير ما يكلمها ولا يرد عليها..
ركب عربيته وهوا نفسه ېصرخ بأعلى صوته قلبه بيوجعه..
معقول بعد. كل الحب دا يا اميرة تعملى فيا كدا ټخونيني هه عوزا تتجوزيني وتفضلي معاه للدرجادي شايفه حبي ليكي رخيص كدا تمام انتى هتشوفي اللي هعمله
ساق عربيته وراح عند البحر وفضل قاعد كتير يفكر في المشكله دي فتح موبايله على الصور والفيديوهات اللي كانت بتجمعها هى وشخصتاني يعرفه جيدا الا وهوا صديق عمره!!
اتنهد بتعب مش عاوز ياخد خطوة يندم عليها بعد كدا قطع تفكيره صوت تخبيط على الازاز بتاع العربيه..
فتح الازاز ولقاها بنت وكانت مبتسمه ابتسامه جميله..
_مساءوو يا هندسه
عز بصلها باستغراب وبص للورد اللي في ايديها 
عز باستغراب نعم !!
_بص من غير كلام باين عليك مهموم وزعلان اعتقد المزه اللي مزعلاك علشان كدا خد وردة سودا تعاقبها بيها علشان متزعلكش تاني وخدوردة حمرا علشان تصالحها بيها علشان انت زعلتها بالورد السودا
عز كان باصصلها ومش مركز في كلامها بيفكر بس ازاي ينتقم من اللي خانوه..
فاق من شروده على صوت البنت دي ها يا هندسه هتاخد أنهى ورده..
عز ابتسم بخبث وخرج من العربيه ووقف قدام البنت بتقييم 
كانت بنت لا يتعدى طولها ال١٥٠ جميله في ملامحها جميله بصلها بتقييم
_اسمك اي..
_اسمي شمس وبعدين بصتله باستغراب من نظراته ليها..
هوا بتسأل عن أسمى لي .اااااهه انت طلعت منهم انت مفكرني بنت من الشارع لا فوق كدا لنفسك دانا شمس اللي محدش هنا ولا فياي منطقه يقدر يقف قصادى 
عز بصلها باشمئزاز انتى هبله!!هوا انا ابصلك يا عقلة الأصبع انتى انتي شوفتي نفسك في مرايا بيتكوا قبل متيجي ولا انتوا اصلامعندكوش مرايا 
_لا بقولك اي اقف معووج واتكلم عدل يا عنيا وبطل شغل الغرور دا علشان مش بيأكل عيش وطالما مش هتشتري ورد كنت قول من الاول بدلقلة القيمه دي عن اذنك يا هندسه..وبصتله تاني على فكره اللي بتتريق عليها دي معاها كليه السن وكنت من الاوائل اربع سنين بس الظروفهى اللي خلتنى اتحط في الموقف دا مع واحد زيك..
كانت شمس لسه هتمشي لكن صوت عز وقفها..
_استنى ..
_نعم
_بصي أنا مش عاوز منك حاجه بس عاوزك تساعديني..
_ازاي يعنى..
_تعالى نقعد في حته وانا هحكيلك..
هزت راسها وقدمت عند البحر وقعدت على صخره وعز راح وقعد جنبها..
_ها احكى وانجز في الحوار علشان معنديش وقت وانت عارف طبعا أن الوقت من ذهب..
_ههه عارف..
بص يستى..
وبدأ يحكيلها عن خېانة حبيبته مع صاحب عمره وكل اللي حصل وضغط أمه عليه أنه يتجوزها والا هتحرمه من كل حاجه..
_بس يستى ..
_وانا اي دخلنى في الموضوع متروح تواجهها أو قول لامك وبدل ما هى واقفه ضدك هتبقى معاك..
_بصي أنا مهما عملوا فيا عمري ما هفضحهم بس انا عاوز ادوقها من نفس الكاس اللي دوقتهولي ولما شوفتك جاتلى الفكره
_ازاي يعنى!
_احم انك تتجوزيني
_اي!! _احم انك تتجوزيني
_اي!!
انت بتقول اي..ولسه هتقوم..وقفها..
_لو سمحتى افهميني أنا مش قصدي اي حاجه وحشه والجواز دا هيبقى سوري كدا وكدا يعنى وانا مستعد اديكي اي مقابل بس توافقيواعرف اخد حقى منهم 
شمس سكتت شويه تفكر ..
عز استغل تفكيرها وحب أنه يغريها اكتر على اعتبار أنها بنت فقيره هديكي الفلوس اللي تعملى بيها المشروع الخاص بيكي وهتكونى ملكةنفسك بعيدا عن المرمطه دي ها اي رايك..
شمس عيونها لمعت وافتكرت حلمها انها عوزا تفتح محل ورد كبير غمضت عينيها واتنهدت 
_طيب الجواز دا هيستمر قد اي بقى أن شاء الله عز بابتسامه جميله تلات شهور وبعدها هتكونى حرة ها
 

انت في الصفحة 1 من 17 صفحات